« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: صور لها معنى (آخر رد :زمــــان)       :: السلام عليكم لم ادخل المنتدى منذ سنه (آخر رد :زمــــان)       :: موقع مجلة آثار تركيه (آخر رد :زمــــان)       :: موقع المخطوطات في تركيا (آخر رد :زمــــان)       :: الغزالي رحمه الله وتشخيص علتنا (آخر رد :الذهبي)       :: وباختصار (آخر رد :الذهبي)       :: سؤال الشريف حسين (آخر رد :الذهبي)       :: يوميات من حياة الخليفة المنصور العباسي (آخر رد :hisham88)       :: الغوغاء (آخر رد :الذهبي)       :: مواقف فجرت درر (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> المكتبة التاريخية




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 08-Aug-2011, 12:13 PM   رقم المشاركة : 1
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي مصادر شاعرية الشاعر السوداني توفيق صالح جبريل

-8-2011 16:23:53

توفيق صالح جبريل .. علامة مضيئة في موسوعة الأدب السوداني
مصادر شاعرية الشاعر السوداني توفيق صالح جبريل




لاهاي- د. أحمد عكاشة أحمد فضل الله
يختص هذا الفصل الثاني بالبحث عن مصادر الإلهام الشعري لتوفيق صالح جبريل للشعراء السودانيين إبان المراحل الباكرة من القرن العشرين "يجرى الحديث عن Sources Of Sudanese Poetics " مصادر الإلهام الشعري ونقترح كمصادر رئيسية Sudanese Poetics ما يلي:
- الرقة واللطف والمرح والإبتهاج Mellowness
- راجحة العقل "التعقل" Sanity
- البساطة وكذلك بعض السزاجة Simplicity
- حب الطبيعة Love of nature
- الصبر والجلد Patience
- عدم المبالاة "خاصة خيال الجوانب العملية" Old rogue
- الخبث واللؤم والتشرد في الماضي "الهمبتة مثالاً" Fecundity
- وفرة الإنتاج "إنجاباً" وكذلك في الإبداع
- الإقتصاد في الإنفاق وليس الشح Frugality
- حب الحياة الأسرية Love of family
- الجنوح للسلم pacifism
- القناعة "الرضى بقضاء الله أو بالنصيب...الخ" contentment
- المرح "الفكاهة" Humor
- المحافظة إجتماعياً وسياسياً والتزمت فكرياً وعقائدياً conservatism
- بعض الحسية "حب الشهوات" Sensuality

هذه هي بعض القيم التي رصدناها في ما توفر من إشعار توفيق صالح جبريل ومعاصريه من الشعراء ولابد من القول بأنها في حجمها قيم عظيمة إلا بعضها يبدو نوعاً من الخطايا عوضاً عن الفضيلة وكذلك أن بعض هذه القيم يبدو حيادياً أي أنها قد تكون منبع قوة أو مظهر ضعف، مثال قد يسفر التعقل عن تقييد للخيال الشعري ويمنع جنوحه أي ذهابه بعيداً في الآفاق كذلك قد يفسر الميل للسلم على أنه نوع من الجبن أو الوهن وكذلك قد يسفر الصبر عن تحمل على نحو غير سوي للشرور والظلم. وكذلك فإن المحافظة الفكرية تولد الكسل والتردي وكذلك كثرة التوالد تكون في صالح الأمة بكاملها وقد تؤدي إلى إحقار الأسر والأفراد.

فيما يخص الإبداع فإن الرقة واللطف والمرح والإبتهاج فإنها أفرزت قوته وحيويته وحالميته romance

نظم الشعر العربي Arab Poetics :

وتعني فرض الشعر على النحو الذي توارد إلى أصحاب القريحة من اللغة والنحو والعروضيات والقيم خاصة الـ Religious Imperative وما تضمنته الدراسات اللغوية والنحوية لدى العرب والمسلمين ومن أهم المعارف والمعتقدات حول نظم الشعر أصول العروض الخليلي وتناسب الإيقاع وضرورات الإنشاء، وتشير الدراسات الأدبية "مثال هنري رياض توفيق صالح جبريل شاعراً وثائراً" يتعلم توفيق صالح جبريل مبادئ العروض وقراءة دواوين الشعراء على يد أحمد محمد صالح "شاعر سوداني بارز 1897 – 1973م" وعشق شعر المتنبي وإستظهر عيون الشعر العربي وأدمن مراجعة الحماسيين وأفتتن بشوقي وبشاره الخوري...".

ولا تعني معرفة الـ Arab Poetics أنها القواعد سوف تتغلب على الشعر السوداني الفصيح الوليد، ففي حالة أهم شاعر سوداني معاصر ألا وهو أحمد حمد صالح "ديوان الأحرار" وكذلك في حالة توفيق صالح جبريل "أفق وشفق" فإن منحى ما في جماليات شعرها وهو أنه لا يمكن للشعر أن يلجم بالقواعد العروضية وليدة روحه ورشاقته ولهذا يلزم درجة طفيفة من التحلل عن القيود العروضية، كانت هنالك الحاجة عند ولادة الشعر السوداني الفصيح للإبداع وليس لتطبيق القواعد ، وكان النحو الأكبر الذي قابل شعراء سودانيين كثيرين في المراحل الباكرة للقرن العشرين "التجاني يوسف بشير ، محمد عبد الوهاب القاضي، أحمد محمد صالح وتوفيق صالح جبريل"، هو إيجاد سبل لتقوية النظم الشعري والإرتقاء بالشعر بحيث يعظم أثره على الوعي الوطني وعلى الحياة الأدبية في سودان العشرينيات والثلاثينيات من القرن العشرين.

عموماً كان هنالك التحول بعض الشيء عن قواعد النظم وهي التي استخدمت بصورة رئيسية في نظم القصيدة الشعرية التاريخية إلا أن أهم تطور حدث في الشعر السوداني "الفصيح" الوليد هو التغيرات التي أدخلت عليه نتيجة جهود أحمد محمد صالح "الشاعر وعالم العروضيات والمطلع على الشعر خاصة الإنكليزي" وتلميذه توفيق صالح جبريل وشملت هذه التغيرات:

• نظم الشعر "السوداني الفصيح" على نحو يسهل فهمه.
• الإبتعاد عن أسلوب المنطق Ornate Style نسبة التعقيد فيه وعدم سهولة فهمه.
• التسهيل لأغراض وضوح المعنى خاصة عند استخدام البيان.

كانت هذه بعض خيارات كل من قام بنظم الشعر في سودان بدايات القرن العشرين. وقد سبق نهج هذه الخيارات قرارات هامة كان قد إتخذها الشاعر الهام للغاية أحمد محمد صالح "1898 – 1973" بشأن Poetic Forms الأشكال الشعرية وشمل هذا الحفاظ على الـ ode القصيدة كأهم شكل مسيطر في عالم الشعر السوداني المعاصر – وهو الشعر الناشئ آنذاك ، وجعل أحمد محمد صالح ومن بعد توفيق صالح جبريل القصيدة إطاراً لـCon****ualizing أي جعلها قرينة على أو سياق عاقد سرد في أشعارهم، وإكتسب هذه الخاصية "جعل القصيدة قرينة أو سياقاً عاقد ضمنوه أشعارهم – إكتسبت هذه الخاصية أهمية كبيرة خاصة في حالة الشعر الوطني، أي الشعر السياسي المعادي للإستعمار البريطاني". وكذلك لها أهميتها حينما نبحث العلاقة بين الشعر والمجتمع والسياسة والثقافة في سودان بدايات القرن العشرين.

ففي حالة أحمد محمد صالح كانت هنالك معرفته الواسعة بتقاليد وقواعد وجماليات الشعر العرا إسلامي التاريخي وبجهود إحياء الشعر "البارودي، أحمد شوقي، بشارة الخوري" وآخيراً كانت هنالك معرفته الوثيقة بحكم تعليمه الحديث ومعرفته باللغة الإنجليزية – بالشعر الإنجليزي وهنالك حقيقة تلقى توفيق صالح جبريل للمعارف الشعرية على يدي ذلك الشاعر السوداني المعاصر وإلهام ومعاً أقرا بقواعد العروض الخليلي ومعاً قاما بتطوير الخيال الشعري والتحرر بعض الشيء من صرامة تلك العروضيات.

في كل من أحمد محمد صالح وتوفيق صالح جبريل عثرنا على ما يعرف بـ Modern Poet شاعر العصر الحديث – من بدايات الى ما بعد النصف الأول من القرن العشرين، وأن كل من الشاعرين كان المفتاح للإستلهام الروحي بواسطة من تبعهم من الشعراء لمعجزات وتطورات القرن العشرين، بل أن شعر أحمد محمد صالح وتوفيق صالح جبريل قد فتح ما يمكن الإشارة إليه بـ Aestheticized Landscape روضة إبداع صمدت في وجه الهوان والظلم الإستعماري وفي وجه الصعوبات التي واجهت مقتضى وأدباء السودان تحت ظروف القهر الإستعماري والتخلف الإجتماعي والثقافي . وأوجد شعر كل واحد من الشاعرين وعياً ثقافياً وسياسياً بمشكلات التحرر الوطني ، والتقدم الإجتماعي. وكان لقصائدهما المقدرة على فضح على نحو فريد ومرير ومفزع ما هو من طبيعة القهر الإستعماري وخصائص ذاك العصر في السودان المعاصر.

ونتيجة لجهد الشاعرين طرأت على الشعر السوداني – الذي أضحى فصيحاً في بدايات القرن العشرين طرأت عليه متغيرت منها:
- توسع أغراض قرض الشعر: إذ أضيف السياسي والإجتماعي منها الى المجال الأدبي والوجداني.
- أضحت أفكاراً – الشعر أكثر نسقاً وأضحى أكثر إمتاعاً وجدانياً.
- تسللت إليه الرومانسية من الشعر الغربي والرومانسية العربية "خليل مطران
إيليا أبو ماضي، وعمر أبو ريشة" فأضحى محباً للطبيعة، وذا فلسفة وعمق وجداني وإمتد الخيال عند نظم الشعر وتم التوسع في تعابير العاطفة والوجدان وإحتوى على الصور الشعرية الممتدة وإزدادت الوحدة العضوية للإشعار السودانية "وحدة المقاطع لا وحدة البيت الشعري".
-
3- الأثر الثقافي للغرب الصناعي على الشعر السوداني المعاصر:
كان كل من توفيق صالح جبريل وأستاذه أحمد محمد صالح ومعاصريهم وشعراءهم من أدباء وشعراءهم نتاج التعليم الذي أنشاءه الحكم الإستعماري "كلية غردون التذكارية، مدرسة العرفاء او مدرسة الإدارة ...إلخ" قد أوقد ذاك التعليم في نفوسهم كطلاب ومتعلمين من بعد الميل الى الأدب الغربي ودائماً كانت هنالك الروابط بين ذاك التعليم وتكافؤ الأضداد الذي ينسحب على جهودهم فما تبقى من حياتهم وفي عملهم كموظفين حكوميين وكأدباء وكسياسيين.

كذلك يوطن ذاك التعليم في وعي الطلاب والمتعلمين ومن بعد صفوه البلاد سمو الثقافة الغربية والتي يدرس الطلاب على ضوئها، ولعل أهم أثر تركته الثقافة على الوعي الثقافي والجمهور الإبداعية نثراً وشعراً هم Alienating Hybridity الهجينية المفضية للإغتراب في كل ما سطر أو نظم من الأدب السوداني المعاصر وكذلك إستقر ذاك الأثر كثقافة وأدب الغرب الى التباين في الأشكال الأدبية. فقد عرف الشعر السياسي "شعر الوطنية السودانية المعاصرة" الذي صاحب وجوده البيانات والسير الذاتية والمقالات والقصة ومن بعد الرواية السودانية، فأضحى بعضها يكتب وكذلك يقرض الشعر على نحو إبداعي مطلق أو لأغراض إبداعية محددة مثل الدراما والإنشاء والغناء والنثر الشعري.

كانت هنالك المترتبات الأخلاقية والجمالية والإبداعية لأثر الشعر الغربي "في الحالة السودانية – الشعر الإنكليزي" على الشعر السوداني الفصيح "لغوياً بالعربي".

• إنشغلت الساحة الشعرية بجدال عما إذا كان للشعر دوراً إجتماعياً ولم يرسى ذاك الجدال على إتفاق حول مثل ذاك الدور.
• تفاوت درجات ذاك الدور الإجتماعي للشعر فيما بين أي شاعر سوداني وشاعر سوداني آخر، فقد تطرق بعض منهم الى أحداث إجتماعية وتناول شق آخر منهم مسائل إجتماعية وكثيراً خاصة حينما إتضح الظلم والطغيان الإستعماريان – أضحى الشعراء كارهين للعدوان والتفرقة وبث الكراهية بين المواطنين...الخ. وكنتيجة لذلك أضحت الأشعار التي نظمت قبيل نيل الإستعمار الوطني عامرة بالملاحظات والإنتقادات السياسية والروحية والإجتماعية ...الخ. أي أن الشعر أضحى يؤدي دور Metaphor of Social Criticism "مجاز للنقد الإجتماعي" وإنطبع الشعر السوداني ببعض طابع الرمزية في الشعر الغربي Symbolism وفي شعر أحمد محمد صالح وكذلك في شعر توفيق صالح جبريل كانت هذه الـ Symbolism تخلط صوراً بلاغية حازمة وثائرة "الجمع ما بين ما هو ديني وما هو سياسي إلى جانب الآراء والمواقف السياسية" في نظم شعري يستلهم الماضي السوداني وعراقة التاريخ، كذلك كان ذاك الـ Symbolism عبارة عن تحديد "لا طائل ورائه ولا جدوى منه" من خيبة الأمل والتي لا تقتصر على عالم السياسة والمقاومة ضد المستعمر أو على الحياة الإجتماعية التي تتميز بالتدني والحرمان بل تتعداه الى سائر أوجه الحياة المعاصرة.

لقد جمعت القصائد الشعرية لأحمد محمد صالح "ديوان مع الأحرار" ولتوفيق صالح جبريل جوانب عضوية وإجتماعية وكذلك الجمع بين إستعارات أو مجازيات تاريخية وعضوية وسياسية ودينية وإجتماعية وصوراً بلاغية شخصية يجمع بينهما بغرض التعبير عن فقدان الأمل في الحياة السودانية التي عصف بها الحكم الإستعماري وبطشه والتي قهرت عسكرياً وسياسياً خاصة إبان حركة عام 1924م، ونشوء الحركة الوطنية السودانية وعمدت أغلب أشعارهم الى التعبير عن السخط Articulation of Dismay وإكتشاف التردى في شتى أوجه الحياة في العقود الباكرة من القرن العشرين.

التجرية الحياتية:

يدخل توفيق صالح جبريل ضمن أبكار الشعراء السودانين المحدثين – وهو بصفته هذه يعد شخصية أدبية سودانية هامة، إذ قرض الشعر على نحو معاصر في زمان بدأ فيه السودان الإحتكاك المباشر بعالم القرن العشرين عصر تنامى الإقتصاديات وتسارعت وعظمت التطورات العلمية والثقافية وقد إرتقى شعره على الرغم من عدم تلقيه تعليماً عالياً وعلى الرغم من أنه لم يلق سعه في الرزق أو حظاً في إعتلاء المراتب وضعف صحته وشظف العيش عند كبر سنه ورغم هذه الصعاب إستطاع أن يلقي الإعتبار وأن يعد شاعراً من الطراز الأول، ومن أهم جوانب تجربته الشعرية أنه ترك زهاء 388 نصاً شعرياً تشكل سجلاً لحياته الداخلية Inner Life ولجهاده السياسي والحياتي الذي يشكل طريقاً طويلاً يشتمل على الكثير من التعليم الذاتي: الدراية بالعروض الخليلي والشعر العرا إسلامي التاريخي "المتنبي والحماسة ...الخ" وشعر الأحياء والنهضة العربية المعاصرة، وكان توفيق قد بدأ نظم الشعر المعاصر في وقت ندر فيه وجود أمثلة تحتذى في داخل السودان إبان بدايات القرن العشرين، وعلى الرغم من هذا فقد جاء شعره فاحصاً لأفكاره ودوافعه ومشاعره Introspective Poetry وقد تمكن من توفير سيرة ذاتية وهامة remarkable Self-Portrait
وكذلك ترك شعره فرصة واسعة للأجيال التي تلت وسوف تلي للخوض في أشعاره وسيرته وعصره وأدب السودان إبان حياته لعهود قد تطول كثيراً.

تنويه:
• هذه المقالة جزء من دراسة موسعة عن الشاعر توفيق صالح جبريل ستنشر في كتاب اقوم باعداده مع الصديق عادل عثمان عوض جبريل . للتعليق او الرغبة في مدنا باي مادة ارشيفية عن الشاعر توفيق صالح جبريل الرجاءالاتصال بنا عبر البريد الالكتروني، adilosman564@gmail.com،
a_fadlalla@yahoo.com












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مصادر, الشاعر, الزندانى

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ضياع اليمن وتقسيمه الذهبي التاريخ الحديث والمعاصر 180 09-Dec-2014 08:51 AM
مقترح/ نقد كتب العقاد المتعلقة بالتاريخ الاسلامي أبو روعة الكشكول 4 27-Dec-2012 03:02 PM
توفيق صالح جبريل.. علامة مضيئة في موسوعة الشعر السوداني النسر صانعو التاريخ 0 07-May-2011 09:45 AM
جناية ( الدكتور ) محمد سعيد اللخباط على تاريخ الجهاد الوطني ... صويعي من بدر التاريخ الحديث والمعاصر 0 25-Jan-2011 01:07 AM
الأدب السوداني.. بين التشكيك في المقدرة وتضخم الأنا النسر استراحة التاريخ 0 24-Apr-2010 09:44 AM


الساعة الآن 10:20 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
تصميم موقع