« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: كل عام ومنتدى التاريخ عامر باهله (آخر رد :اسد الرافدين)       :: منطلق خروج زيد بن علي وفتنة مقتله (آخر رد :اسد الرافدين)       :: مفاهيم وجب ان تصحح من التأريخ/ عثمان الخميس (آخر رد :اسد الرافدين)       :: اين العدل بتسهيل الحجيج الى بيت الله (آخر رد :اسد الرافدين)       :: عناويننا على مواقع التواصل تحسبا (آخر رد :اسد الرافدين)       :: يامن عققتم البلاد وظلمتم العباد ترقبوا حكم الله فيكم (آخر رد :اسد الرافدين)       :: داعش سُبحة الشيطان ..! (آخر رد :اسد الرافدين)       :: السلام عليكم لم ادخل المنتدى منذ سنه (آخر رد :اسد الرافدين)       :: التشيّع بين التوسع بطرح المظلومية وهوس التسلط بالحركات (آخر رد :اسد الرافدين)       :: الحق يكمن في القوة وحدها اسطورة اسمها مروان بن محمد (آخر رد :اسد الرافدين)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> صانعو التاريخ




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 24-Aug-2010, 08:16 PM   رقم المشاركة : 1
أحمد11223344
مصري قديم
 
الصورة الرمزية أحمد11223344

 




افتراضي الرد على من قال بان مالك الأشتر من قتلة عثمان !! و ترجمة له

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


لا خلاف بين أهل العلم ان الأشتر النخعي ـ رحمه الله ـ مات مسموما بطريق القلزم وهو ذاهب لولاية مصر لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه ، واستعمال عليّ للأشتر لأهم الولايات وأخطرها دليل على مكانة هذا الرجل عند عليّ ، لأن عليّ من اعلم الناس بمعادن الرجال ومحال أن يستعمل قتلة عثمان رضي الله عنه ، كما زعمت بعض المصادر ( والهدف من ورائها الإساءة لعليّ) ومن أمحل الحال ان يستشير عليا قتلة عثمان في الأمور العامة للمسلمين حتى نقل ذلك ابن كثير !! فقال ـ عفا الله عنه ـ في البداية والنهاية (8/23):
ولما ولي علي بن أبي طالب الخلافة أشار عليه كثير من أمرائه ممن باشر قتل عثمان أن يعزل معاوية عن الشام ويولي عليها سهل بن حنيف فعزله فلم ينتظم عزله .ا.هـ

أما ما زعمه البعض أن الأشتر كان غير محمود السيرة فهذا فيه نظر، فقد جاء في ترجمته عند أهل العلم كما قال الحافظ الذهبي في سير أعلام النبلاء (4/34) وغيره :


الأشتر * ملك العرب، مالك بن الحارث النخعي، أحد الاشراف والأبطال المذكورين.

حدث عن عمر، وخالد بن الوليد، وفقئت عينه يوم اليرموك.

وكان شهما مطاعا زعرا ، ألب على عثمان وقاتله، وكان ذا فصاحة وبلاغة.

شهد صفين مع علي، وتميز يومئذ، وكاد أن يهزم معاوية، فحمل عليه أصحاب علي لما رأوا مصاحف جند الشام على الاسنة يدعون إلى كتاب الله.
وما أمكنه مخالفة علي، ....
ولما رجع علي من موقعة صفين، جهز الأشتر واليا على ديار مصر، فمات في الطريق مسموما، فقيل: إن عبدا لعثمان عارضه، فسم له عسلا.

وقد كان علي يتبرم به، لانه كان صعب المراس، فلما بلغه نعيه قال: إنا لله، مالك، وما مالك ! وهل موجود مثل ذلك ؟ لو كان حديدا، لكان قيدا، ولو كان حجرا، لكان صلدا، على مثله فلتبك البواكي .ا.هـ

وذكر ابن الأثير في الكامل في التاريخ (1/426):

وفيها سير أبو عبيدة بن الجراح جيشاً مع ميسرة بن مسروق العبسي، فسلكوا درب بغراس من أعمال أنطاكية إلى بلاد الروم، وهو أول من سلك ذلك الدرب، فلقي جمعاً للروم معهم عرب من غسان وتنوخ وإياد يريدون اللحاق بهرقل، فأوقع بهم وقتل منهم مقتلة عظيمة، ثم لحق به مالك الأشتر النخعي مدداً من قبل أبي عبيدة وهو بأنطاكية، فسلموا وعادوا.ا.هـ



الثقات للعجلي(2/259):
( باب مالك )
1667 - مالك بن الأشتر النخعي كوفى تابعي ثقة.


وتجدر الإشارة لعدم صحة اتهام الأشتر بالمشاركة في دم عثمان رضي الله عنه أو الرضى بذلك ....

قال الحافظ ابن حجر في الفتح(13/58):

وأخرج الطبري بسند صحيح عن علقمة قال قلت للأشتر : قد كنت كارها لقتل عثمان ، فكيف قاتلت يوم الجمل؟! قال: ان هؤلاء بايعوا عليا ثم نكثوا عهده .


ثم؛...

تأمل ما يأتي جيداً

في مصنف ابن أبي شيبة (12/51):
32714- حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ , عَنِ الأَعْمَشِ , عَنْ خَيْثَمَة , عَنْ مَسْرُوقٍ , عَنْ عَائِشَةَ , قَالَ : قالَتْ حِينَ قُتِلَ عُثْمَان تَرَكْتُمُوهُ كَالثَّوْبِ النَّقِيِّ مِنَ الدَّنَسِ , ثُمَّ قَرَّبْتُمُوهُ فَذَبَحْتُمُوهُ كَمَا يُذْبَحُ الْكَبْشُ , هلا كَانَ هَذَا قَبْلَ هَذَا , قَالَ : فَقَالَ لَهَا مَسْرُوقٌ : هَذا عَمَلك أَنْتِ كَتَبْت إِلَى أُنَاسٍ تَأْمُرِينَهُمْ بِالْخُرُوجِ , قَالَ : فَقَالَتْ عَائِشَةُ : لاَ وَالَّذِي آمَنَ بِهِ الْمُؤْمِنُونَ وَكَفَرَ بِهِ الْكَافِرُونَ , مَا كَتَبْتُ إلَيْهِمْ سَوْدَاءَ فِي بَيْضَاءَ حَتَّى جَلَسْتُ مَجْلِسِي هَذَا , قَالَ الأَعْمَشُ : فَكَانُوا يَرَوْنَ أَنَّهُ كُتِبَ عَلَى لِسَانِهَا.
قال ابن كثير في البداية والنهاية (7/218) :وهذا إسناد صحيح إليها.


وفي تاريخ المدينة لابن شبة (4/1224):
حدثنا أبو داود قال، حدثنا الجراج بن فليح قال، حدثنا قيس بن مسلم الجدلي، عن أم الحجاج العوفية قالت: كنت عند عائشة رضي الله عنها فدخل عليها الاشتر - وعثمان رضي الله عنه محصور - فقال: يا أم المؤمنين، ما تقولين في قتل هذا الرجل ؟ قالت: فتكلمت امرأة بينة اللسان صيتة فقالت: معاذ الله أن آمر بسفك دماء المسلمين وقتل إمامهم واستحلال حرمتهم.
فقال الاشتر: كتبتن إلينا حتى إذا قامت الحرب على ساق انسللتن منها !

قال أبو وكيع: فسمعت الاعمش يزيد في هذا الحديث: أن عائشة رضي الله عنها حلفت يومئذ بيمين ما حلف بها أحد قبلها ولا بعدها قالت: والذي آمن به المؤمنون وكفر به الكافرون ما كتبت إليكم سوداء في بيضاء حتى قعدت مقعدي هذا.


قلت (صلاح الدين ):

وهذا دليل على أنّ الكثيرين ممن ساروا إلى عثمان رضي الله عنه خدعوا وغرر بهم ، ومنهم الأشتر ....



وأخيراً....

لقد شهد النبي صلى الله عليه وسلم لطائفة من أمته بالإيمان منهم مالك الأشتر والحديث أخرجه أحمد في المسند وابن حبان في صحيحه والبزار في المسند والحاكم في المستدرك والمنذري في صحيح الترغيب والترهيب وحسنه الشيخ الألباني(3314)، فروى أحمد من حديث مُجَاهِدٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ الْأَشْتَرِ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أُمِّ ذَرٍّ قَالَتْ لَمَّا حَضَرَتْ أَبَا ذَرٍّ الْوَفَاةُ قَالَتْ بَكَيْتُ فَقَالَ مَا يُبْكِيكِ قَالَتْ وَمَا لِي لَا أَبْكِي وَأَنْتَ تَمُوتُ بِفَلَاةٍ مِنْ الْأَرْضِ وَلَا يَدَ لِي بِدَفْنِكَ وَلَيْسَ عِنْدِي ثَوْبٌ يَسَعُكَ فَأُكَفِّنَكَ فِيهِ قَالَ فَلَا تَبْكِي وَأَبْشِرِي فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ لَا يَمُوتُ بَيْنَ امْرَأَيْنِ مُسْلِمَيْنِ وَلَدَانِ أَوْ ثَلَاثَةٌ فَيَصْبِرَانِ أَوْ يَحْتَسِبَانِ فَيَرِدَانِ النَّارَ أَبَدًا .
وَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ لَيَمُوتَنَّ رَجُلٌ مِنْكُمْ بِفَلَاةٍ مِنْ الْأَرْضِ يَشْهَدُهُ عِصَابَةٌ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ وَلَيْسَ مِنْ أُولَئِكَ النَّفَرِ أَحَدٌ إِلَّا وَقَدْ مَاتَ فِي قَرْيَةٍ أَوْ جَمَاعَةٍ وَإِنِّي أَنَا الَّذِي أَمُوتُ بِفَلَاةٍ وَاللَّهِ مَا كَذَبْتُ وَلَا كُذِبْتُ.

وقال شعيب الأرنؤوط : إسناده حسن.


وفقكم الله تعالى .



و قد تشرفت أرض مصر بإحتوائها على مرقد الجثمان الطاهر للتابعي الجليل مالك الأشتر بمنطقة المرج - القاهرة - مصر :





من داخل الضريح :








و قد ترجم الامام ابن حج العسقلاني له في الإصابة ج6 :

[‏8347‏]‏ مالك بن الحارث بن عبد يغوث بن مسلمة

بن ربيعة بن الحارث بن جذيمة بن مالك بن النخع النخعي المعروف بالأشتر له إدراك قال وكان رئيس قومه وذكر البخاري أنه شهد خطبة عمر بالجابية وذكر بن حبان في ثقات التابعين أنه شهد اليرموك فذهبت عينه قال وكان رئيس قومه وقد روى عن عمر وخالد بن الويد وأبي ذر وعلي وصحبه وشهد معه الجمل وله فيها آثار وكذلك في صفين وولاه على مصر بعد صرف قيس بن سعد بن عبادة عنها فلما وصل إلى القلزم شرب شربة عسل فمات فقيل إنها كانت مسمومة وكان ذلك سنة ثمان وثلاثين بعد أن شهد مع علي الجمل ثم صفين وأبدى يومئذ عن شجاعة مفرطة روى عنه ابنه إبراهيم وأبو حسان الأعرج وكنانة مولى صفية وعبد الرحمن بن يزيد النخعي وعلقمة وغيرهم وذكر بن سعد في الطبقة الأولى من التابعين بالكوفة
فقال وكان ممن ألب على عثمان وشهد حصره وله في ذلك أخبار (خبر ضعيف يحتاج لادلة)
وقال المرزباني في معجم الشعراء كان سبب تلقبه بالأشتر أنه ضربه رجل يوم اليرموك على رأسه فسالت الجراحة قيحا إلى عينه فشترتها وهو القائل‏:‏

بقيت وفري وانحرفت عن العلا ** ولقيت أضيافي بوجه عبوس

إن لم أشن على بن هند غارة ** لم تخل يومًا من ذهاب نفوس

قال بعض المتأخرين من أهل الأدب لو قال إن لم أشن على بن حرب غارة كان أنسب قلت كلا بل بينهما فرق كبير نعم هو أنسب من جهة مراعاة النظير وبطرائق المتأخرين وأما فحول الشعراء فإنهم لا يعتنون بذلك بل نسبة خصمه إلى أمه أبلغ في نكايته وكان للأشتر مواقف في فتوح الشام مذكورة ذكرها سيف بن عمر وأبو حذيفة وغيرهما في مصنفاتهم في ذلك‏.‏





و قد وردت اخبار ضعيفة تفيد ان مالك كان من قتلة عثمان و ان مالك قتله معاوية ... و هذه اخبار كذب .... منها :

تزعم الشيعة أن معاوية رضي الله عنه هو الذي قتل مالك بن الأشتر، ويستدلون علينا بروايات في كتب أهل السنة فمن ذلك على سبيل المثال:
جاء في تاريخ الطبري: فبعث معاوية إلى الجابيستار – رجل من أهل الخراج – فقال له : إن الأشتر قد ولى مصر , فإن أنت كفيتنيه لم أخذ منك خراجاً ما بقيت , فاحتل له بما قدرت عليه، فخرج الجابيستار حتى أتى القلزم وأقام به , وخرج الأشتر من العراق إلى مصر, فلما انتهى إلى القلزم استقبله الجابستار , فقال : هذا منزل , وهذا طعام وعلف, وأنا رجل من أهل الخراج , فنزل به الأشتر فأتاه الدهقان بعلف وطعام , حتى إذا طعم أتاه بشربة من عسل قد جعل فيها سماً فسقاه إياه فلما شربها مات([1]).
وذكر القصة البلاذري : « وبلغت معاوية وفاته .. وجعل يقول : إن لله لجنداً من عسل »[2] !
ــــ
[1]- أنساب الأشراف (3/168)
[2] - تاريخ الطبري، لأبي جعفر محمد بن جرير الطبري، (3/127) دار الكتب العلمية - بيروت


كما قرأت ان برواية اخرى ان الذي قال ان لله جنودا من عسل و فرح لمقتل الاشتر هو عمرو بن العاص

و بالطبع هذا كذب .... فإذا كان مالك الاشتر لو علمت انه من المشاركين في معركة البهنسا الغراء بمصر الذي سارت بأمر عمرو بن العاص و كان من ضمن هذا الجيش الذي امره عمرو مالك الاشتر ... اي ان عمرو بن العاص كان يرتضيه ... فكيف يفرح بقتله !

و الحقيقة ان مالك لم يشارك بقتل عثمان و لا معاوية حاول قتل مالك .... و إنما الذي قتله غير معاوية






 أحمد11223344 غير متواجد حالياً رد مع اقتباس
قديم 01-Sep-2010, 01:22 PM   رقم المشاركة : 2
أحمد11223344
مصري قديم
 
الصورة الرمزية أحمد11223344

 




افتراضي رد: الرد على من قال بان مالك الأشتر من قتلة عثمان !! و ترجمة له

اعذروني اخواني .... لقد نسيت ان اكمل الموضوع بهذه المشاركة التي تتحدث عن ضريحه الشريف و هو ملف متكامل بإذن الله عن ذلك :



و قد تشرفت مصر المحروسة بوجود قبر و ضريح السيد مالك بن الحارث الأشتر في أرضها ..... و ضريحه يقع في منطقة المرج بمحافظة القاهرة :

و هذه جولة مع ضريحه المشرف :



الحديقة المحيطة بالقبة و الضريح :



المدخل او الطريق المؤدي لبوابة ضريح السيد مالك الأشتر رحمه الله :



كتيبة تفصيلية عن مالك الاشتر نصبت على البوابة الداخلية لمرقده :




كتيبة وضعت على يسار بوابة المرقد المبارك لمالك الاشتر :



و هذه القبة التي تحتوي الشريح الشريف :




و هذا ضريحه من الداخل مغطى بالكسوة :



و هذا ضريحه بدون الكسوة :




و كُتب على المقام :
هذا مقام السيد الجليل والقائد النبيل مالك
الأشتر النخعي الشهير بالسيد العجمي
من مات غريبا فقد مات شهيدا
توفي سنة 37 هجريا









كيف الوصول للضريح :
من القاهرة يسلك السائق طريق ( عين شمس ) ومنها يقصد ( المرج ) ومنها إلى ( القلج ) ، وهو واقع على بعد 3 كم في طريق الجبل الأصفر ، وهناك مسجد يسمى ( بمسجد سيدي العجمي ) وعلى اليمين بستان على بابه ماء سبيل كتب إعلاه : ( هذا قبر مالك الأشتر ) والقبر داخل البستان ، والبستان لايزال ملكاً خاصاً لبعض الناس الذين يقطنون تلك المنطقة .



و للعلم .... فالحقيقة انه يُختلف في مكان قبر مالك الأشتر الحقيقي ...... فيقال انه مدفون في سيناء بالعريش لكن قبره مختفي المعالم ...... و يقال ان قبره هو الذي بالمرج كما رأينا ..... و لكنه على كل حال مدفون بمصر و الأشهر انه مدفون بالمرج في القاهرة حيث ضريحه و الله أعلم






 أحمد11223344 غير متواجد حالياً رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مالك, الأشتر, الرد, تان

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مفاهيم وجب ان تصحح من التأريخ/ عثمان الخميس اسد الرافدين محاورات تاريخية 18 04-Sep-2016 01:47 PM
نائلة بنت الفرافصة وقميص عثمان اسد الرافدين محاورات تاريخية 4 31-May-2012 09:35 AM
سيدنا التابعي محمد بن ابي بكر الصدّيق رضي الله عنه أحمد11223344 تاريخ الأمة الإسلامية والعصر الوسيط 0 19-Jun-2010 06:47 PM
قضية التحكيم بين علي ومعاوية رضي الله عنهما (حقائق غائبة ) الذهبي تاريخ الأمة الإسلامية والعصر الوسيط 9 07-May-2010 02:44 PM
زوجات الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه اسد الرافدين تاريخ الأمة الإسلامية والعصر الوسيط 2 04-Apr-2010 01:05 AM


الساعة الآن 01:09 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
تصميم موقع